الأسباب وراء زيارتكم

تراث موريتانيا

موريتانيا



شنقيط

شنقيط مدينة أثرية تقع على طريق القوافل وهي مدرجة ضمن قائمةالتراث العالمي و قد كسبت مكانة رفيعة المستوى بفضل إشعاعها الروحي إلى درجة أنها أصبحت تعد سابعة المدن الإسلامية المقدسة. لقد اشتهرت المدينة ذات الواحة بمسجدها و مساكنها المبنية بالصلصال و الحجارة منذ القرن الثاني عشر الميلادي و مكتباتها التي تحتوي منذ القرون على آلاف المخطوطات غير المسبوقة و ذات قيمة ثقافية و علمية هائلة. أصبحت منارة مسجد شنقيط  التي تعلوها بيضة نعامة نمطية رمزا لموريتانيا التي كانت تدعى حتى عهد قريب ˝بلاد شنقيط˝. تؤكد بعض المصادر أن إنشاء مدينة شنقيط يعود إلى سنة 660 هجرية (1261م).            

ظلت هذه المدينة التاريخية  مركز إشعاع ديني و ثقافي. كان العلماء ˝الشناقطة˝ يقومون بنشر الدين الاسلامي و الثقافة العربية الاسلامية في شتى أنحاء الغرب الافريقي.  كانت تدرس فيها من بين علوم أخرى علم اللاهوت ، الشعر، الفلسفة و القانون وفق المذهب المالكي السني. تحتوي شنقيط على مقدرات تراثية متعددة يتقدم سنويا للاطلاع عليها آلاف السياح و الشخصيات الثقافية.

الدليل

االادارة التقنيةالادارة التقنية
الخدمات السياحية الإقليمية
القطاع الخاص

عناوين مفيدة

    السفارات
    القنصليات
    جمعيات