الأسباب وراء زيارتكم

تراث موريتانيا

موريتانيا



Raison de visiter la Mauritanie

الأسباب وراء زيارتكم لموريتانيا

 تسع أسباب رئيسية وراء زرايتكم لموريتانيا :

1ـ  اكتشاف إحدى أجمل صحاري العالم 

على خطوات ˝تيودور مونو˝ أو راجل الصحراء اذهبوا بدوركم لاكتشاف جمال الصحراء اللامتنهي ـ بصمتها و بدوها الرحل. تزخر موريتانيا الواقعة عند التقاء الصحراء و الساحل الإفريقي بمشاهد فريدة ، مصانة و محفوظة. تبدأ الرحلات السياحية من أطار باب دخول صحراء آدرار الأسطورية و القلب الجيوغرافي و التاريخي للبلد.  ستمكنكم  رحلات من اسبوع إلى اسبوعين من اكتشاف تلك الهضبة السخرية بمشاهدها المتنوعة و المدهشة : أجراف سخرية سوداء ، الكثبان الهائلة و الواحات المخضرة....

 

 

 

2ـ الحديقة الوطنية لحوض آركين 

واقعة على طول الساحل الأطلسي الموريتاني، تتكون حديقة حوض أركين من كثبان رملية، مناطق ساحلية  ذات مستنقعات ، جزيرات و مياه ساحلية أقل عمقا. و يتسع كل ذلك على مساحة قدرها 12000 كم2. خلال فصل الأمطار تعبر هذه الحديقة طيور مهاجرة و إذا كان يحالفكم الحظ ستكتشفون بها الدلافين و السلاحف المائية.

 

 

 

3ـ حديقة جاولينك

تغطي حديقة جاولينك حوالي 800 هكتار في  الدلتا السفلي لنهر السنيغال و تشكل مع الحديقة الوطنية لدجودج بالسنيغال وحدة إيكولوجية عابرة للحدود ذات أهمية كبيرة للمحافظة على التنوع البيولوجي.

 

 

 

 

4 ـ النهر

يحيط  نهر السنيغال بغالبية الجزء الجنوبي الموريتاني حيث يشكل حدودا تمتد على طول 800 كم و هو موضعا لرحلات نهرية. ينتشر النهر على سهول كيديماغا ـ كوركول ـ لبراكنه و اترارزة الواقعة جنوب البلد حيث يتميز سكانه بنمط معيشة مختلف عن باقي سكان البلد.

 

 

 

 

5ـ التنزه بجوار واحة ترجيت

واحة ترجيت و هي مكان يلزم المرور منه . يستغرق الوصول إلي واحة ترجيت ساعة من الوقت عبر طريق أطر. و هي أيضا جنة  غير متوقعة تقع في ظلال الأجراف و تجري المياه فيها خلال جميع الفصول على طول الجدران السخرية لتخلق على الأرضية أحياضا طبيعية و تأوي واحة. الماء بها عذب و هي نعمة حين تصلون لتوكم من رحلة قضيتموها على ظهور الجمال. تجري ˝الكيطنه˝ ( موسم التمور) في شهري يوليو و أغسطس. يقدم خلالها العديد من سكان المدن للاحتفاء بحصاد تلك الثمرة المباركة و تجتمع العائلات في التيكيت و هي كوخ تقليدي مصنوع من جريد النخيل.   

 

 


6ـ المكتبات

تأوي تلك المدينة التاريخية الواقعة على مرتفعات آدرار بموريتانيا إحدى أجمل تشكيلات الكتب القديمة العربية الصنهاجية

 

 

 

 

 

 

 

7 ـ حدق بإعجاب في الرسوم و الحفريات الصخرية

موريتانيا على غرار الدول الصحراوية الأخرى غنية بحفريات و رسوم الصخرية يعود تاريخها إلى بداية العصر الحجري أي إلى حوالي 7000 سنة قبل عصرنا. و هي تمثل عادة نماذج من حياة الحيوانات البرية،  فالآثار الفنية تشهر دواما قطيع أصحابها. و تلفى أجمل تلك الآثار في منطقة آدرار بين أطار و شنقيط بمحاذاة الطريق غير المعبد الذي يصل  ممر ˝أموكجار˝ . و جنوبا بهضبة تكانت تكتظ المناطق حوالي تيشيت و ولاته بتلك الآثار.

 

 

 

 

 

8 ـ الصيد التقليدي للأسماك

قرى الصيادين السبع

 في منظر فريد ستكون رحلة لجنة الطيور المصغرة هذه  مناسبة لاكتشاف ˝التامونانت˝ (سفينة شراعية تقليدية ) و قرى صيادي إمراكن السبع ، القرى الوحيدة التي تمتلك حق الصيد. و هي مناسبة أيضا لمشاهدة إحدى طرق الصيد التقليدية الرخيصة و الصديقة للبيئة لكونها عبارة عن استخدام الدلافين لجلب الأسماك إلى شباك المصائد.  

 

 

 

 

 

 9 ـ  الهندسة المعمارية الخاصة بالمساجد

في موريتانيا و بصفتها دولة مسلمة يمكنكم اكتشاف أنواع متعددة من المساجد و كذلك هندستها المعمارية الرائعة كالمسجد السعودي الواقع في قلب مدينة انواكشوط

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدليل

االادارة التقنيةالادارة التقنية
الخدمات السياحية الإقليمية
القطاع الخاص

عناوين مفيدة

    السفارات
    القنصليات
    جمعيات